نمط الحياة

ابحث عن الجانب الإيجابي بعيدًا عن السلبيين

            ابحث عن الجانب الإيجابي بعيدًا عن السلبيين

       مجلة رموز الأصالة 

نحن جميعًا مدانون بذلك في بعض الأحيان ، ولكن التذمر وإثارة الضجة حول المواقف التي تخرج عن نطاق سيطرتك لا تؤدي إلا إلى زيادة توترك وقلقك ،

فضلًا عن إثارة توتر من حولك أيضًا ! إذا كنت تستطيع فعل شيء بشأن هذا فافعله ،

وإذا كنت لا تستطيع حاول أن تبحث عن الجانب الإيجابي في الموقف ،

سل نفسك: هل سأظل شاعرًا بالانزعاج من هذا الموقف غدًا؟

                               أو الأسبوع المقبل ؟ أو العام المقبل ؟ أم سأجده مضحكًا؟                                                                   

عندما لا يسير شيء على مايرام، استغرق لحظة قصيرة للإقرار بما حدث ، ثم إذا كنت تستطيع اضحك عليه ،

فعندما تقرر أن تبحث عن اللحظات الأكثر إشراقًا في الأشياء التي تسبب لك التوتر، 

ستستطيع بشكل أفضل التحكم في الموقف من خلال معالجة ما حدث في أغلب الأحيان

، ويمكن حينها أن يكون ردة فعلك أكثر هدوءًا وفعالية.

يمكنك بعد ذلك المضي قدمًا في أمان مع العلم بأن الموقف تم التعامل معه وأنك لم تضع وقتك الثمين في شيء كان لا مفر منه

وعند البحث عن الجانب الإيجابي مثل هذه المواقف نجد أن هناك جوانب كثيره ونستطيع الاستفادة منها ،

وتوظيف العديد من الفرص والأستفادة من كل الأخطاء الحاصله.

حاول أن تجري تغييرات إيجابية ، إذا كنت غير راضي عن موقفك الحالي ،

دائمًا مايكون هناك شيء تستطيع أن تفعله لتغيره حتى إذا كنت تعتقد أنك بلا قوة

أو تقاتل في معركة خاسرة ، فلتتخذ إجراءً لتبدأ تغيير السلبيات إلى إيجابيات

ولتبحث عن تلك الطرق الصغيرة التي يمكن أن تجعلك سعيدًأ واخلق بيئة جيدة من خلال البحث عن الجانب الإيجابي للموقف.

وعندما تكون لديك أفكار سلبية عن شيء تعتقد أنه قد يحدث ، فكر في الأمور بمنطقية وعناية وتذكر أن القلق لايصنع السلام ،

ضح حلول بديله لتفادي الأخطاء المتوقع حدوثها ، هناك عدد قليل جدًأ من أحداث نهاية العالم الحقيقية ، لكن بالنسبة للقليل منها ، توجد خطط للتعامل معها ،

فإذا كنت تشعر بالقلق من شيء تشعر بأنه يمكن أن يحدث لك ، ضع خطة واقعية للبقاء على قيد الحياة وابحث عن الجانب الإيجابي دائمًا .

ولا تدع نفسك غارقه في دوامة “ماذا لو ” وفكر في حل ناجح يتعين عليك تقديمه في حالة حدوث الأسوأ بالفعل .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى