الفن

الرسامة المبدعة فوز : خيال واسع وإبداع بلا حدود

الرسامة المبدعة فوز : خيال واسع وإبداع بلا حدود .

على مدار 15 سنة من العطاء اللامحدود ترسم فوز صاحبة الأنامل الذهبية لوحات فنية يعجز اللسان عن تقديم وصف دقيق لها , فمسيرتها الحافلة بالإنجازات جعلت منها نهرا يتدفق في عالم الخيال .

شاركت فوز في العديد من المهرجانات الثقافية التي أقيمت في الطائف والرياض وشمال المملكة العربية السعودية .

إبداع فوز جعلها ترسم لوحات فنية ذات طابع بدوي بسيط , ومايزيد لوحاتها روعة

تلك اللمسات الفنيّة وتلك الأشكال المتناسقة والألوان التي تختارها بدقة كبيرة

حيث أنها ومن خلال هذه السنوات الطويلة التي صاحبت فيها الريشة صارت تتفنن

وتبدع في نقل صورة وكأنها حقيقية لذلك الطابع البدوي البسيط وما يلاحظ من

مسيرتها الإقبال الكبير على لوحاتها الفنية الإبداعية , ولاتزال ترسم لوحاتها بأفكار

متجددة دوما مما أعطي المرأة تلك المكانة المرموقة داخل المجتمع كما خلق

تحفيزا لأصحاب المواهب والإبداعات للخوض في ترقية هذا الفن والحفاظ عليه

وصونه من الأشكال الهجينة التي سببتها التكنولوجيات الحديثة التي تسعى دوما

إلى محو هذه الطاقات الإبداعية من المجتمع , فما تحققه الفنانة في هذا المجال

هو بمثابة الحفاظ على تراث كاد يندثر وبهذا أدركت الفنانة فوز حقيقة العلاقة بين

الثقافات البدوية القديمة والحضارات الجديدة المعاصرة وإرجاع تلك المكانة

والأهمية لهذا الفن .

موجز لفوائد الرسم بالرصاص

يُمكِّن استخدام قلم الرصاص الرسام من مسح الأخطاء بسهولة ودون الخوف من ارتكابها، حيث يُستخدم لإنشاء المُخطّطات الأوليّة للرسم، بالإضافة إلى أنّ أقلام الرصاص غير مُكلفة، وتُباع بأسعار معقولة، ومتوّفرة للجميع، كما أنّها بلا رائحة مُزعجة كبعض الألوان والدهانات.

إقرأ معنا : عودة عزيزة جلال للفن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى