مقالات
أخر الأخبار

النفس البشريه تتصف بشدة غموضها

الروح أمر الهي ليس مطلوب من الإنسان فهم مكنونه

النفس البشريه تتصف بشدة غموضها

مجله رموز الأصاله 

   كيف تكتشف النفس البشريه

الروح أمر الهي ليس مطلوب فهم مكنونه 

النفس البشريه تتصف بشدة غموضها المفكرون والباحثون كلما ظنوا أنهم بلغوا حقيقتها تبين لهم أنهم لم يتوصلوا إلا إلى القليل من خبياها..

كماأن النفس البشريه هي جزء مقابل للجسم فبتفاعلهم المستمر سواء كان التفاعل أدركي او حركي او انفعالي يعتبر محرك للنشاط..

والفرق بين الروح والنفس الروح أمر الهي ليس مطلوب من الإنسان فهم مكنونه لأنها أمر من عند الله عز وجل وذكر في القرأن الكريم عدة مسميات للنفس البشريه..

فالنفس واحدة وتملك صفات كثيره حسب تصرفات صاحبها لذا فهي بحاجه إلى توجيه مستمر ف روح الايمان تميزها عن نفس الحيوانات وروح القدس تميز الانبياء والصالحين عن باقي الناس ..

والنفس المطمئنه تعني أن الله عزوجل ينزل الأطمئنان والسكينه على صاحب هذه النفس ويكون قلبه وبصره وسمعه لله ويكثر صاحبها الاستغفار الدائم ..

والنفس الأمارة بالسوء ظالمه لصاحبها وتجرة إلى غضب الله عز وجل وتدعو صاحبها لفعل السؤ وتنتهي به في نار جهنم فمن تخلص من شر نفسه وفتنتها وفقه الله عز وجل ووعدة وعدا حسنا ..

وهناك النفس اللوامه كثيرة اللوم تحاسب نفسها وتوبخها على كل صغيرة وكبيرة وتردة إلى الصواب..

وتكون متقلبه مترددة وتجد الشخصى يلوم نفسه ويقول لو فعلت هذا ماحصل ذاك ..

ويتسائل العلماء عن نهايه النفس وهل تموت حالها حال الجسدقيل أن النفس تموت وتفارق الجسد..

ويرى أيضا ان النفس والجسد يشتركان في الموت ويرى ايضا ان النفس تفارق الجسد وتتصل بخالقها روحا بلا جسد وقيل أن النفس خالده بعد موت الجسم ..

وهناك وسائل أصلاح ألنفس:

أداء الفرائض المطلوبه وأداء السنن والرواتب والاكثار من الذكر والأستغفار وحضور المجالس والدروس العلميه ومحاسبه النفس باستمرار على تقصيرها ..

بقلم  / شيخه الدريبي

مجله رموز الاصاله 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى