أخبارالسينما

رحيل الكاتب الكبير وحيد حامد..

رحيل الكاتب الكبير وحيد حامد..
مجلة رموز الأصالة

أعلن المخرج مروان حامد، نجل الكاتب والسيناريست الكبير وحيد حامد، اليوم السبت، وفاة والده بأحد المستشفيات إثر أزمة صحية طارئة.

وأضاف مروان حامد، أن صلاة الجنازة ستقام ظهرا في مسجد الشرطة في الشيخ زايد.
“إنا لله وإنا إليه راجعون توفي الي رحمة الله تعالي ابي الغالي الكاتب الكبير وحيد حامد البقاء و الدوام لله و حده تقام صلاة الجنازة في مسجد الشرطة في الشيخ زايد بعد صلاة الظهر”

 

وقد كان وحيد حامد تعرض لوعكة صحية وكتب عنها طارق الشناوي :-

” طارق الشناوي لـ وحيد حامد: أنت مقاتل لا تستسلم “
كتب الشناوي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك:

«إن شاء الله سيعبر صديقي الكاتب الكبير وحيد حامد الأزمة الصحية التي ألمت به، وحيد مقاتل لا يستسلم ابدًا، حبيبي سلامتك».

يذكر أن طارق الشناوي قد قام بإدارة ندوة تكريم وحيد حامد ضمن فعاليات الدورة 42 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي،

مؤكدًا أنه يعتبره الفلاح الفصيح حفيد الفرعون مثلما وصفه في كتابه،

مؤكدًا أنه دومًا كان يسعى من خلال أعماله الفنية لإرساء قيم العدالة والإنسانية.

 

وحيد حامد: شخصيات أفلامي حقيقية «أخدتها من الناس»

أعرب الكاتب الكبير وحيد حامد، عن تكريمه في مهرجان القاهرة السينمائي، قائلًا: «رأيت الرسالة التي أديتها في عيون الشباب أثناء تكريمي»،

موضحًا أنه لم يكن يعلم أنه له تأثيرًا كبيرًا بهذا الشكل، قائلًا: «كنت مُخلصًا طوال الوقت في عملي».

وأضاف «حامد» في أول لقاء تلفزيوني مع برنامج «يحدث في مصر» الذي يُقدمه الإعلامي شريف عامر،

على شاشة «إم بي سي مصر» اليوم الخميس،

أنه بدأ الكتابة في الصحافة بسبب وجود مشاكل لا يمكن الصبر عليها، خاصة ,

وأن الأفلام قد تستغرق أشهر في إعدادها،

مشيرًا إلى أنها لم يتقاضى أي أجر من الصحافة، قائلًا: «لم أتقاض أجرًا على أي مقال صحفي كتبته».

وعبر «حامد» عن حبه للسينما قائلًا: «السينما معشوقتي»،

مؤكدًا أنه كان حريصًا طوال حياتي على ألا تُمثل أفلامه رأيه فقط،

كما أن شخصيات أفلامه حقيقية، قائلًا:

«شخصيات أفلامي حقيقي وأخذتها من الناس وأنا ابن الشارع ونشأت في قرية بسيطة ولم انفصل عن الناس أبدًا».

شكل كاتب السيناريو الراحل ثنائيا سينمائيا مع النجم عادل إمام، استطاع من خلاله إبراز الوجه الآخر للممثل المشهور بأدواره الكوميدية.

 

 

بدأ تعاون حامد مع عادل إمام بمسلسل “أحلام الفتى الطائر” عام 1978، واستمر ليشمل عشرة أفلام أبرزها: “الهلفوت”، “اللعب مع الكبار”، “الإرهاب والكباب”، “النوم في العسل”،

وكان آخرها فيلم “عمارة يعقوبيان” الذي صدر عام 2006 وأخرجه مروان نجل وحيد حامد.
وكان آخر ظهور علني لوحيد حامد الشهر الماضي

خلال تكريمه في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته الثانية والأربعين حيث مُنح جائزة الهرم الذهبي لإنجاز العمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى