الرياضة

رونالدو يستثمر خطايا لاعبي الإنتر… وينفرد برقم تاريخي

رونالدو يستثمر خطايا لاعبي الإنتر

مجلة رموز الأصالة – حمزة
بات يوفنتوس على بُعد خطوة واحدة من التأهل إلى نهائي كأس إيطاليا،
بعد إسقاط غريمه إنتر ميلان بنتيجة (2-1)، اليوم الثلاثاء، في ذهاب نصف النهائي.
ثنائية اليوفي سجلها الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي حول تأخر فريقه بهدف مبكر إلى فوز ثمين.
رونالدو يستثمر خطايا لاعبي الإنتر
رونالدو يستثمر خطايا لاعبي الإنتر
المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي اعتمد على طريقة (3-5-2)،
حيث عوض غياب روميلو لوكاكو بالتشيلي أليكسيس سانشيز في قلب الهجوم، مجاورًا لاوتارو مارتينيز.
وعلى الجانب الآخر، لجأ أندريا بيرلو لطريقة (4-4-2)،
حيث وضع الثنائي رونالدو وديان كولوسيفسكي في خط الهجوم، مفضلًا الإبقاء على ألفارو موراتا بمقاعد البدلاء.
خطايا الإنتر
الدقائق الـ10 الأولى شهدت اندفاعًا هجوميًا من الإنتر،
وهو ما أسفر عن هدف مبكر سجله مارتينيز من تسديدة خاطفة،
لم يحسن الحارس الإيطالي المخضرم جانلويجي بوفون التعامل معها، لتلمس يده وتتجه نحو الشباك.
وأفسد تقدم الإنتر ارتكاب لاعبيه هفوات قاتلة في الدقائق التالية،
حيث قام أشلي يونج بخطأ فادح داخل منطقة الجزاء بإعاقة خوان كادرادو،
مما استوجب احتساب ركلة جزاء لصالح اليوفي بعد اللجوء لتقنية الفيديو.
هذا الخطأ منح اليوفي فرصة دخول المباراة بهدف التعادل من علامة الجزاء عن طريق رونالدو.
ولم تمر سوى 9 دقائق حتى ارتكب الإنتر خطأ مزدوجًا بسبب سوء تفاهم الحارس سمير هاندانوفيتش مع زميله أليساندرو باستوني.
وخرج الحارس السلوفيني من منطقة الجزاء، محاولًا الوصول للكرة قبل رونالدو،
لكن باستوني حاول هو الآخر قطعها، وهو ما تعامل معه “الدون” بذكاء،
حيث انقض على الكرة واستخلصها قبل وضعها في المرمى الخالي من حارسه.
ولم يستطع الإنتر معالجة أخطائه على مدار شوط ونصف،
حيث فشل في ترجمة محاولاته لأهداف، في الوقت الذي تمكن فيه دفاع اليوفي من الصمود أمام أغلب هجمات أصحاب الأرض.
واكتفى اليوفي بهدفيه في الشوط الأول،
حيث لم يشكل الفريق تهديدًا حقيقيًا على مرمى الإنتر فيما تبقى من المباراة، باستثناء بعض المحاولات القليلة، التي لم تصل لمرحلة الخطورة
مجلة رموز الأصالة – حمزة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى