غرائب وعجائب

زفاف غريب على طريقة الأميرات.. سندريلا تتزوج دون وجود أمير ساحر !

زفاف غريب على طريقة الأميرات.. سندريلا تتزوج دون وجود أمير ساحر !
مجلة رموز الأصالة

زفاف غريب على طريقة الأميرات ……….

في واقعة تحضير زفاف عجيبة، أشبه بقصص الخيال، انفقت شابة أكثر من 1500 جنية إسترليني في التحضير لحفل الزفاف على طريقة الأميرات،

حيث جهزت فستان زفافها المثالي واشترت التاج وباقة الورد،

وجهزت المكان وحتى الطعام الذي سيتم تقديمه للضيوف، ولكن كل ذلك دون وجود للعريس .

ولم تكتفي الفتاة الشابة بذلك فقط، بل حددت أيضاً الطعام الذي سيتم تقديمه للضيوف وهو حساء الجزر والكزبرة والديك الرومي المشوي و البروفيتيرول،

كما أنها سترتدي حذاء من الذي به نعل زجاجي، وستقضي شهر العسل في ديزني لاند.

وبدأت تفاصيل الحفل الغريب، عندما ظلت الشابة تريزا ماهون، تبلغ من العمر 38 عاماً، لم تتعرف على أحد خلال ثلاث سنوات،

لذلك قضت العام الماضي كله في التخطيط لكل تفاصيل حفل زفافها الخيالي لتكون سندريلا.

وترجع الفكرة العجيبة في التخطيط لحفل زفاف الفتاة بمفردها، عندما انفصلت عن شريكها بعد ست سنوات قضاها سويا وأنجبا خلالها طفلين،

موضحة أنهما ناقشا سويا أمر الزواج ولكن علاقتهما لم تنجح.

وبعد الانفصال قررت تريزا ألا تجعل عدم وجود أمير ساحر في حياتها، يوقفها عن تحقيق حلمها في الزواج، ولذا بدأت التحضير لكل ما تريد.

ولفتت إلى أنها عندما تحصل على الرجل المثالي، قد تتفاوض معه بشان تفاصيل حفل زفافهما،

ولكنها لن تتنازل أبدا عن الاغنية التي اختارتها لرقصتها الاولى.

وتقول تريزا التي تعيش في دبلن، إنها ستعقد حفل زفافها في القلعة، وستكون أغنية كريستينا بيري “ألف عام” هي الأغنية التي سترقص عليها رقصتها الأولى مع زوجها.

سندريلا اشهر الحكايات الشعبية :-

سندريلا (بالإيطالية: Cenerentola) (بالفرنسية: Cendrillon)‏ (بالألمانية: Aschenputtel) (بالمجرية: Hamupipőke)، وتعني (الحذاء الزجاجية الصغيرة) وهي من أشهر الحكايات الشعبية.

تبرز الحكاية عناصر الظلم والإجحاف وبالمقابل تُظهر مكافأة المظلوم المنتصر وأن الظلم مهما قويت شوكته حتمًا سينهار.

عرفت حكاية سندريلا حول العالم بصور مختلفة.

تدور أحداث القصة حول فتاة تدعى سندريلا تعيش في ظروف صعبة تنقلب حياتها فجأة إلى حياة منعمة.

تعني كلمة سندريلا بالمجاز الشخص الذي يحقق نصراً وإنجازاً بعد معاناة بصورة غير متوقعة.

وكما تعني سندريلا ‘فتاة الرماد’ وصفاً للرماد الذي كان عالقاً بثيابها الرثة أثناء عملها. لاقت حكاية سندريلا في أرجاء العالم القبول والانتشار.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى