أخبارالرياضة

مارادونا أسطورة كرة القدم سحر الملايين….تاريخ وألقاب

 

مارادونا أسطورة كرة القدم

سحر الملايين….تاريخ وألقاب

مجلة رموز الأصالة_أصيل سويدان
ماردونا......أسطورة
ماردونا……أسطورة

ولد دييغو أرماندو مارادونا قبل نحو 60 عاما في حي فقير في مدينة بوينس آيريس، وهرب من واقع الفقر في شبابه بتحوله إلى نجم كرة قدم شهير يعتبره البعض حتى أعظم من اسطورة كرة القدم البرازيلي، بيليه.

سجل اللاعب الارجنتيني 259 هدفا في 491 مباراة، وتفوق على منافسه

الأمريكي الجنوبي في حصيلة الأصوات التي حصل عليها في عملية الاقتراع لاختيار أعظم لاعب في القرن العشرين، قبل أن يغير اتحاد كرة القدم الدولي (فيفا) قواعد التصويت ويخلص إلى تكريم اللاعبين معا.

وأظهر مارادونا قدرات استثنائية منذ مراهقته عندما لعب مع فرق الناشئين والشباب، ابتدأها باللعب مع نادي أستريلا روجا ثم فريق نادي أرجنتينوس جونيورز، قبل أن يتقدم لاحتراف اللعب عالميا وهو بعمر 16 عاما و 120 يوما، حيث لعب أول مباراة دولية له مع منتخب الإرجنتين ضد منتخب المجر.

لا يبدو مارادونا في صوة الرياضي المثالية؛ فهو قصير وبدين نسبيا ولا يتجاوز طوله خمسة أقدام وخمس بوصات، بيد أن مهاراته الفائقة في اللعب وخفة حركته وقدرته على المراوغة والانسلال بين اللاعبين وسيطرته على الكرة وتمريراته الناجحة، كلها مهارات تعوض وتغطي على نقص السرعة والوزن الزائد نسبيا.

وإذا كان مارادونا بارعا في مناورة وإشغال حلقات دفاع الخصم، إلا أنه وجد أن من الصعب عليه المراوغة وتفادي المشاكل في حياته الحقيقية.

مسيرته الكروية

مسيرتة الكروية
مسيرتة الكروية

يوم 20 أكتوبر1976، أدلى مارادونا مشواره مع الاحتراف مع ارجنتينوس جونيورز، وعشرة أيام قبل عيد ميلاده السادس عشر.

ولعب هناك بين عامي 1976 و 1981، وسجل 115 هدفا في 167 مباراة قبل انتقاله بمليون جنيه استرليني لبوكا جونيورز.

بعد أن انضم في نصف الموسم مع بوكا موسم 1981، لعب مارادونا في بطولة الدوري وتسلم أول ميدالية له في العام 1982.

قدم نادي شيفيلد يونايتد الإنكليزي عرضا له في حين كان يلعب لارجنتينوس جونيورز مبلغا وقدره 180,000 جنيه استرليني لخدماته ولكنه رفض العرض.

بعد نهائيات كأس العالم عام 1982، في حزيران، انتقل مارادونا إلى برشلونة في إسبانيا وتم تحطيم الرقم القياسي العالمي في ذلك الوقت ب 5 ملايين جنيه استرليني. وفي عام 1983، وتحت قيادة المدرب سيزار لويس مينوتي فاز برشلونة بكأس ديل ري (مسابقة الكأس الوطنية الإسبانية) بفوزه على ريال مدريد، وكأس السوبر الإسبانية بفوزه على أتلتيك بلباو.

ومع ذلك، مارادونا عاش فترة صعبة في برشلونة.

 الأولى نوبة من التهاب الكبد، ثم بكسر في الكاحل الناجم عن احتكاكه والعرقلة من قبل الإسباني أندوني غويكيوتكسيا لاعب اثليتيك هدّدت بإنهاء مسيرة مارادونا، ولكن بعد العلاج كان من الممكن بالنسبة له أن يعود قريبا لأرض الملعب. في برشلونة، حصلت مع مارادونا نزاعات متكررة مع مديري الفريق، وخصوصا رئيس النادي خوسيه لويس نونيز، وبلغت ذروتها على أن يتم تحويلها خارج كامب نو في عام 1984. وبالفعل تم انتقاله إلى نابولي في الدوري الإيطالي في إيطاليا مع رقم قياسي جديد ب 6.9 مليون جنيه إسترليني.

نابولي

في نابولي، وصل مارادونا إلى أوج عطائه الكروي.

وسرعان ما أصبح النجم المعشوق بين جماهير النادي، وفي وقته هناك رفع الفريق إلى عصر الأكثر نجاحا في تاريخها. وفاز نابولي بقيادة مارادونا، بالدوري الدرجة الأولى الإيطالي الوحيد للبطولة الإيطالية في عام 1986–87 و 1989–90، وحققوا الترتيب الثاني في الدوري مرتين، في 1987–88 و 1988–89. شملت ألقابا أخرى في عهد مارادونا في نابولي وهو كأس إيطاليا في عام 1987، والمركز الثاني في البطولة نفسها في عام 1989، حاز نابولي على كأس الاتحاد الأوروبي في عام 1989 وكأس السوبر الإيطالي عام 1990. وكان مارادونا هدّافاً للدوري الإيطالي موسم 1987–88.

مسيرتة الدولية

كأس العالم 1982

لعب مارادونا أول بطولة في نهائيات كأس العالم 1982. في الجولة الأولى، خسرت الأرجنتين، حاملة اللقب، من المنتخب البلجيكي.

على الرغم من أن الفريق فاز فوزا مقنعا على المجروالسلفادور تقدم خلالها إلى الدور الثاني، إلا أنهم هزموا في الجولة الثانية من البرازيل.

كأس العالم 1986

قاد مارادونا المنتخب الأرجنتيني الوطني إلى الفوز في كأس العالم 1986 بالفوز في النهائي في المكسيك ضد ألمانيا الغربية بنتيجة 3–2.

أكد مارادونا هيمنته وكان اللاعب الأكثر ديناميكية في هذه البطولة.

لعب كل دقيقة من كل مباراة الأرجنتين، وسجّل 5 أهداف وقدّم 5 تمريرات حاسمة.. اشتهرت في تلك البطولة حادثة إحراز مارادونا لهدف بيده في مباراة منتخب الأرجنتين مع منتخب إنجلترا.

بالرغم من أن الحكم احتسب الهدف، إلا أن الإعادة التلفزيونية تظهر لمسة اليد الواضحة.

أرقام قياسية

حطم مارادونا الرقم القياسي العالمي في سعر انتقاله مرتين، الأولى عندما انتقل من نادي بوكا جونيورز في موطنه إلى برشلونة الإسباني في عام 1982 ( 3 مليون جنيه استرليني) وعندمت انضم إلى نادي نابولي الإيطالي بعد ذلك بعامين مقابل ( خمسة ملايين جنيه إسترليني).

كان هناك أكثر من 80000 مشجع في انتظاره عندما حط بطائرة عمودية على أرض الملعب في ايطاليا.

قدم أفضل عروضه الكروية في إيطاليا وحظي بتكريم الجماهير حيث فاز نابولي بلقب الدوري الايطالي عامي 1987 و 1990 وكأس الاتحاد الأوروبي عام 1989.

استمر حفل الاحتفال بالانتصار الأول مدة خمسة أيام مع نزول مئات الآلاف إلى الشوارع وبات مارادونا محط الاهتمام والآمال ومحاصراً حسب قوله عندما قال “هذه مدينة رائعة لكنني بالكاد أستطيع التنفس.

أريد أن أكون حرا في التجول، أنا فتى مثل أي شخص آخر”.

ونشأت علاقة بينه وبين عصابة المافيا كامورا بسبب إدمانه على المخدرات. وفي اعقاب خسارة بلاده امام ألمانيا في كأس العالم التي جرت في إيطاليا 1990أظهرت اختبارات تعاطيه للمنشطات مما أدى إلى إيقافه لمدة 15 شهراً عام 1991.

وقاد فريق بلاده مرة أخرى ووصل نهائي كأس العالم في الولايات المتحدة في 1994 لكنه أعيد إلى بلاده بعد إخفاقه في اختبار المخدرات.

بعد اختباره الإيجابي الثالث بعد ثلاث سنوات تقاعد من كرة القدم في عيد ميلاده السابع والثلاثين،لكنه ظل يعاني من المشاكل.

مسيرته التدريبية

منتخب الأرجنتين

مارادونا مدرباً للمنتخب الأرجنتيني الأول عام 2009

ظل مارادونا يحلم بتدريب المنتخب لمدة طويلة وذكر هذا في عدة برامج، وفي 29 أكتوبر2008 قرر رئيس الأتحاد الأرجنتيني خوليو غرندونا أن يكون مارادونا مدربا لمنتخب الأرجنتين بدلا من الفيو بازيلي المدرب السابق لمنتخب الأرجنتين الذي استقال من منصبه بعد الخسارة أمام تشيلي في تصفيات مونديال جنوب أفريقيا 2010، وقرر خوليو غرندونا أن يكون سيرجيو تروليو مساعدا لمارادونا.

وتحطم الحلم بالخسارة المدوية من المنتخب الألماني برباعية نظيفة أخرجت فريقه من دور الثمانية.

مدرب نادي الوصل الأماراتي

مارادونا عُندما كان مدربًا لنادي الوصل الإماراتي عام 2012

تعاقد لتدريب نادي الوصل الإماراتي في 2011 ووصل معه لنهائي الأندية الخليجية وتحقيق المركز الثاني قبل أن يُقال في 2012 وعُيِّن الفرنسي برونو ميتسو.

نادي دورادوس سينالوا المكيسيكي

فريق مكسيكي من الدرجة الثانية استطاع دييغو مارادونا من إيصال الفريق مرتين على التوالي للمباراة النهائية بعد صعوبة ومنافسة شديدة طول الموسم وكان على مشارف الصعود للدوري الممتاز ولكنه خسر في المباراة النهائية عام 2018، وفي عام 2019 تكرر نفس السيناريو وخسر من نفس الفريق في المبارة النهائية وكانت آخر محطاته التدريبية حتى تاريخ اليوم.

ادمان المخدرات والكحول

وحكم على مارادونا بالسجن عامين و 10 أشهر مع وقف التنفيذ بعد إدانته في إطلاق نار على الصحفيين ببندقية هوائية.

وأدى تعاطيه للكوكايين وإدمان الكحول إلى العديد من المشكلات الصحية وزاد وزنه حيث وصل إلى 128 كيلو غراماً في وقت من الأوقات،

وتعرض لأزمة قلبية شديدة في عام 2004 ودخل العناية المركزة.

خضع لعملية جراحية في المعدة للمساعدة في القضاء على السمنة

التي كان يعاني منها وتوجه إلى كوبا للاستجمام وللتغلب على مرضه.

وعلى الرغم من كل هذا تم تعيين مارادونا مدرباً للمنتخب الأرجنتيني الوطني في عام 2008

وقاد الفريق إلى ربع نهائي كأس العالمبعد ذلك بعامين أن ينتهي عهده بهزيمة 4-0 أمام ألمانيا في مرحلة ربع النهائي.

احتاج مارادونا إلى جراحة ترميمية على شفته بعد أن عضه أحد كلابه

واقر علناً أبوته لابنه دييغو أرماندو جونيور الذي ولد من علاقة غرامية.

وخير مثال على أسلوب حياته الفوضوية كان عندما حضر مباراة الأرجنتين ضد نيجيريا في كأس العالم 2018 في روسيا.

فقد كشف النقاب عن لافتة تحمل صورته، ورقص مع أحد مشجعي نيجيريا وتضرغ إلى السماء قبل المباراة

واحتفل بشدة عندما سجل مواطنه ليونيل ميسي هدفاً لبلاده ونام وألقى تحية مزدوجة بإصبعه الوسطى بعد هدف الأرجنتين الثاني.

وأشارت بعض التقارير إلى أنه احتاج إلى علاج طبي بعد ذلك.

مشين، ملهم، ممتع، عظيم، قمة كلمات تختصر شخصية مارادونا الذي عاش حياة صاخبة وحافلة.

وفاتة

وفي أسطورة كرة القدم و اللاعب السابق لمنتخب الأرجنتين

دييغو مارادونا عن عمر يناهز 60 عام إثر سكتة قلبية .

Samira Mohamed Ali

I’m medical laboratory scientist. I get an American board for medical laboratory. I graduated from faculty of science .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى