مقالات

من لم تجانسه فأحذر تجالسه

             من لم تجانسه فأحذر تجالسه

                الدكتور فيصل العـــــزام

                                  Abuazzam888@live.com

خلق الله الانسان ويميل بفطرته البشرية  الى تكوين الصداقات والعلاقات مع الاخرين ولا يستطيع العيش بمعزل عن التواصل مع الاخرين

يقول الحق تبارك وتعالى ( فطرة الله التى فطر الناس عليها )الاية ، من فطرة الله في الناس تكوين هذه العلاقات والصداقات ويجب اشباعها لدى النفوس البشرية

لأنها احتياجات نفسية المفطور عليها لدى الانسان في أعماقه وكيانه غير مكتسبة من المجتمع يشترك فيها جميع البشر على حد سواء .

ضوابط العلاقات وتكوينها لأهميتها في حياة الانسان والتي يكون لها أهمية في مجالات الحياة المختلفة

وفى مجال الابحاث والدراسات اثبتت انه يوجد أساسي جينيمحتمل للعلاقات والصداقة والعلاقة ،

ترتكز على نضج وعقلانية أطراف العلاقة

وتعد الصداقة هى التقاء فكرى وعاطفي وتجانس وامتزاج روحي يجمع النفوس المتقاربة روحيا

ولا يشترط في هذه العلاقات التقارب العمرى قوة الترابط بين الاطراف تكون اقوى واعمق .

وتحدث الشاعر وضرب لنا مثلا يثبت فيها تجانس من تجالسه عندما قال

مالى أرى الشمع يبكى في موقده

من حرقة النار أم من فرقة العسل

يتحدث الشاعر عندما رأى الشمع تشتعل ويذوب تتساقط وشبه ذلك بالدموع

ويتسائل ما هو سبب الدموع المتساقطة هل من شدة النار أم من شدة العذاب الوجداني

من أجل مفارقة الاحباب والاوطان وهى خلية النحل وبيت العسل فأنه يعانى من فرقة العسل .

وجاء الجواب من الشاعر وقال

من لم تجانسه فاحذر تجالسه

 ما ضر بالشمع الا صحبة الفتل

أى أن سبب البكاء ليس حرقة النار ولكن بسبب وجود شيء ليس من جنسها وهى الفتيل التي ستحترق وتحرقه

وهنا اشارة واضحة للتصوير البلاغي للعلاقات وأنه يجب علينا انتقاء من نجالسه ويناسبنا من البشر

وكيف ان هذه العلاقات تؤثر على صحتنا وسعادتنا وكيف تؤدى أدوار مهمة في حياتنا وتطوير الانسان وتزيد من النجاح وطول العمر .

أبرز النتائج المباشرة لهذه العلاقات يولد لدينا تقديرا لمدى أهمية أصدقائنا في حياتنا

تساعد على بلورة الشخصية الى الافضل وخاصة اذا  العلاقة مبنية على الاهتمام المتبادل والمحبة الصادقة .

وجود اشخاص ايجابين في حياتنا يشعرنا بالسعادة والامتنان ويقلل الشعور بالوحدة ويكون أكثر قدرة على العطاء وتساهم في تعزيز الصحة الجسدية والعقلية

وما حيث عليه الصلاة والسلام ( المرء على دين خليله فلينظر من يخالل )الحديث

وعندما يكون الصديق من الاشخاص الايجابيين  والاخلاق الحسنة يسحب صاحبه الى نفس النهج في الحياة سواء في الفكر والثقافة وتطوير المهارات وهذه دعوة الى النظر من نجالس ونعاشر .

اقرا لسعادة الدكتور أيضا : التناقضات والشخصيات 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى