مقالات
أخر الأخبار

وجودالأم هو الأساس في حياة الطفل منذ الولاده

كما أن وجود الأب في حياة الأبناء يعني الحمايه

الأم هي الأساس في حياة الطفل منذ الولاده

مجله رموز الاصاله 

 

إلا أن دور الأب يبقى له أهميه من نوع آخر

بالرغم من أن الأم هي الأساس في حياة الطفل منذ الولاده إلا أن دور الأب يبقى له أهميه من نوع آخر ومايقدمه من حنان أبوي..

والمشاركه في السهر على الطفل وحمايته من كل أذى بالتواصل معه والتقرب منه فينمو على اسس سليمه فدور الاب والام معا مهم جدا في تربيه الابناء ..

فعندما نتحدث عن التربيه ياتي في بالنا أن نتحدث عن الأم مباشره دون أن نلقي ألضوء على الأب لأنه في نظرنا أرتبط مفهوم التربيه مع وجود الأم ..

فامجتمعنا الشرقي وأعطى الرجل الصلاحيه في تحديد مختلف أمور البيت ف تربيه الأبناء تلقى على عاتق المرأة

ليس لأنشغال الأب فقط بل يكون جهلا بأهميه وجوده في تربيه الابناء ..

كما أن وجود الأب في حياة الأبناء يعني الحمايه يعني الرعايه يعني القدوة يعني الاستقرار يعني الانضباط والاستقامه وهنا يكون التكامل الأسري..

ويشعر الأبناء بوجود ألأمان من خلال الرعايه والأرشاد فالأب هو المسؤل عن رعيته

فاالاب يستطيع ان يحقق التوازن الاسري من خلال اهتمامه بأبنائه ومصاحبتهم ومشاركتهم في مختلف امورهم 

أن مسؤليه تربيه الأبناء تقع على الأم والأب على حد سواء فغياب الأب عن الصوره يكون هو المسؤل عن تهميش دوره لصالح الأم ..

ومهما كانت مشاغله لا يعفيه عن مسؤليته اتجاه الابناء لقول رسولنا صلى الله عليه وسلم..(كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته )

لذا على الاباء ان يبذلوا جهدهم في تربيه ابنائهم ويظهرون لهم حبهم واهتمامهم ويوضحون لهم دورهم في حياتهم ..

كما أن الأب والأم يجب ان يكونا نموذجا وقدوة لأبنائهم فالأبناء يقلدون والديهم فالسلوك الجيد افضل من تنفيذ الاوامر ..

فالابناء يرون في الأب هو ذلك البطل الذي يقلدونه في كل تحركاته وتصرفاته في التواضع والامانه والاحترام والتقدير

والحب وعمل الخير فيرى الابناء ان والدهم مثالي بدون ان يشعر الاب بذلك ..

بقلم / شيخه الدريبي

مجله رموز الاصاله 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى